الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

مفاهيم ..

مفاهيم كثيرة تبدلت ونضجت بعضها توارى وضعف .. وبعض منها زاد قوة على قوة ..في حين لم يبقى الا القليل بذات القوة..
لم يعد مفهوم الاشتياق هو ذات المفهوم الذي حاصرني لفترة قصيرة حين وصلت هنا لاول مره.. لم أعد أشعر بأي حنين لأي شئ بل انني أريد التخلص من أعباء الماضي ربما هربا وربما طموحا في مستقبل أفضل .. بينما رغبتي في ان أثبت ذاتي او يسمع صوتي مهما كان الثمن تضاعفت مرات ومرات .. لم تعد الوحده هاجس مخيف بل أصبحت هي غايتي و وملاذي هو بحق ما استمتع به  .. أشعر براحة لا توصف حين اجلس مع نفسي وفقط .. هو اختلال .. هو غرور قولوا ما تشاؤون ..  شعوري بعدم الاحتياج اوالاعتماد على الاخرين يزيدني قوة..

بينما كانت مفاهيم كالعدل والحرية تحتل مساحات ثانوية.. أصبحا جل ما ابحث عنه .. فمن يذق طعم الحرية ويكن مسؤولا عن كافة عواقبها .. لا يمكنه العيش دونها تصبح كالماء والهواء ولن يتحمل السيطرة اي كان شكلها..  اما عن العدل فقد اقتنعت اخيرا ان الحياة ليست عادلة فكيف نطلب ان تكون عادلة ونحن في دار تسمى "دنيا".. وبجور وظلم الناس لبعضهم البعض تتحول الحياة لمجرد  حلبة صراع الجميع يتصارع لا يكتفون عند اشباع رغباتهم بل تمتد ايديهم إلى ابعد من ذلك بسطوتهم على حياة الاخرين غير مباليين .. معركة غيرعادلة لم ندخلها باختيارنا ولا نملك حتى حق الانسحاب .. ولكن يظل البحث عن العدل هو أسمى معاني الحياة.

 حديث مع النفس -3-
 لم أعد أنا أنا .. لكني لا زالت رهينة مفاهيم كثيرة.