الأربعاء، 6 مارس، 2013

اكثر من مجرد لغة !!


عندما يصبح الكلام اكثر من مجرد لغة .. تصبح بعض المفردات هي أمالنا و ألامنا .. تصبح الحياة أكثر قتامة .. فتحدث ضجيجا مفتعلا .. تتعالى صيحاته .. ويختل إيقاع نبض الاشياء .. وتعتم الرؤى بفعل الضبابية .. وتكتسي المساحات برمادية ويصبح صراع النفس والواقع ممتدا بلا نهاية .. أو هكذا يبدو للمتأمل فيه ... وتتعرض النفس البشرية لضغوط شتى من قبل واقع مرير بكل اشكاله الممكنة والمحتملة وتمارس مع ذلك سيادة نظرية تأملية .. فتنكمش وتنبسط وتتراجع في صراع دائم ومتصل .. لا تنعم فيه بالسلام ..الا لكي تعود من جديد  ..فتدفعنا رغبة مستبدة ملحة لاعتلاء هذا الواقع وامتلاكه والاستحواذ عليه .. وتتجلى مظاهر الصراع بين النفس والواقع في صور شتى .. مع ميلاد أفكار وليدة تنبثق من ومض الصدام .. تحاول الافكار تأسيس نفسها بلغة جديدة ..ووجود جديد لم يكن ..ليتلاشى تكوين الأفكار بالعودة للواقع وبمجرد النظر لقوى النفس البشرية ليتبين وينكشف مقدار الطاقة في انحاء الجسد ،فتضمر الافكار وتنضب الانهار وتبقي عين الوعي فارغة مفتوحة تبتلع كل الرؤى..وكل نبض العاطفة ..حينها تعصف بنا رغبة ونية للرحيل من دروب الدنيا ..و تصبح كل العلوم وجودا منفيا يستمد عمق معناه من عمق جروحنا !!

عندما يصبح الكلام اكثر من مجرد لغة يعجز اللسان .. ويتكلم الصمت .. لنعيش لحظات بلا كلام باحترام  .. لحظات صامتة...طويلة او قصيرة... لحظات نرغب فيها بالتكلم ولكن...لا نجد ما نقوله .. اوقات تضيء العمر...نعيشها صعبة...ونتذكرها جميلة .. عندما يصبح الكلام اكثر من مجرد لغة تمر بنا اوقات نود ان نقول فيها كل شيء ولكن...لا نقول فما الذي يمنعنا.. شخص..ام هوى..ام صمت خجول ؟؟؟ لحظات تأتي فجأة...فيها حزن .. فيها فرحة نتمنى لو أنها لا تنتهي .. لكنها تمر كالسحابة .. تمر بنا لحظات فيها نقول ما لا يقال ... ونفعل ما يستحال  ..فيها متلقٍ لا يسمع ومتكلم لا ينطق .. ولكنهم لبعضهم يفهمون لحظات فيها تتكلم العيون بنظراتها.. وتعابير الوجه بإشاراته.. والقلوب بنبضاته..والأيادي بلمساتها ..

فعندها يكون العاجز هو اللسان والصمت هو الانسان !!